نص الحديث

أخرج الإمام مسلم في صحيحه، عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:(أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذَا اشْتَكَى الإنْسَانُ الشَّيْءَ منه، أَوْ كَانَتْ به قَرْحَةٌ، أَوْ جُرْحٌ، قالَ: النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بإصْبَعِهِ هَكَذَا، وَوَضَعَ سُفْيَانُ سَبَّابَتَهُ بالأرْضِ، ثُمَّ رَفَعَهَا باسْمِ اللهِ، تُرْبَةُ أَرْضِنَا، برِيقَةِ بَعْضِنَا، لِيُشْفَى به سَقِيمُنَا، بإذْنِ رَبِّنَا. قالَ ابنُ أَبِي شيبَةَ: يُشْفَى وقالَ زُهَيْرٌ لِيُشْفَى سَقِيمُنَا)،[١] وفي رواية أخرى للبخاري عنها: (أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كانَ يقولُ لِلْمَرِيضِ: باسْمِ اللَّهِ، تُرْبَةُ أرْضِنَا، برِيقَةِ بَعْضِنَا، يُشْفَى سَقِيمُنَا، بإذْنِ رَبِّنَا).[٢]


معاني مفردات الحديث

فيما يأتي بيان معاني المفردات في الحديث:

  • اشتكى: مِنْ أَلَمٍ أَلَمَّ بِهِ: تَأَلَّمَ، تَأَوَّهَ.[٣]
  • قرحة: بَثرة دبَّ فيها الفسادُ، وهي آفة تصيب الجلدَ أو الغشاءَ المخاطيّ يرافقها تكوّن القيح ونخرالأنسجة المحيطة الناتج عن التهاب فيها.[٤]
  • بريقة: الريق جمع أرياق ورياق، اللعاب وهو ماء الفم ما دام فيه.[٥]
  • سقيمنا: يقال رَجُلٌ سَقِيمٌ، أي بِهِ مَرَضٌ مُزْمِنٌ.[٦]


شرح حديث وضع الإصبع في التراب

ورد في القرآن الكريم والسنّة النّبوية مجموعة من الأدعية والأذكار التي يُشرع للمسلم أن يرقي بها نفسه أو يقرؤها على غيره، ليعيذه الله من الشرور والأسقام، وقد كان النّبي -صلى الله عليه وسلم- يُرقي أحفاده -الحسن والحسين- وغيرهم من مرضى المسلمين. وتخبرنا عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها في هذا الحديث أن النبي عليه الصلاة و السلام كان إذا اشتكى المريض قال النبي عليه الصلاة السلام بإصبعه هكذا؛ أي وضع سبابته على الأرض بعد بلها بريقه، ثم يرفع إصبعه بما يعلق به من تراب إلى مكان الألم فيمسحه به، و يقول: "بسمِ اللهِ تُربةُ أرضِنا بريقةِ بعضِنا"، أي: أنّ عليها شيء من ريقنا المقترن باسم الله، وقوله "بريقة بعضنا" تفيد معنى الإختصاصن بمعنى أنّ تلك التربة والريق مختصان بمكان شريف ونفسٍ شريفة زكيّة، فلمّا نطق النبي -صلى الله عليه وسلم- باسم الله ضم إليه التربة والريق كوسيلة إلى رجاء المطلوب، وقوله "يُشفى سقيمُنا بإذنِ ربِّنا"؛ أي يشفى المريض ببعض اللعاب مع هذا التراب المقترن باسم الله.[٧][٨]


أحاديث في الرقية الشرعية

  • أخرج البخاري في صحيحه عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: "أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَنْفُثُ علَى نَفْسِهِ في المَرَضِ الذي مَاتَ فيه بالمُعَوِّذَاتِ، فَلَمَّا ثَقُلَ كُنْتُ أنْفِثُ عليه بهِنَّ، وأَمْسَحُ بيَدِ نَفْسِهِ لِبَرَكَتِهَا فَسَأَلْتُ الزُّهْرِيَّ: كيفَ يَنْفِثُ؟ قالَ: كانَ يَنْفِثُ علَى يَدَيْهِ، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما وجْهَهُ".[٩]
  • أخرج الألباني في صحيح الجامع عن أبي سعيد الخدري وعبادة بن الصامت -رضي الله عنهما-، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أتاني جبريلُ، فقال: يا مُحمَّدُ! اشتَكيتَ؟ قُلتُ: نعَم، قال: بِسمِ اللهِ أَرقِيكَ، مِن كلِّ شيءٍ يُؤذِيكَ، مِن شرِّ كلِّ نَفسٍ، و عَينِ حاسِدٍ، بِسمِ اللهِ أَرقِيكَ، واللهُ يَشفِيكَ".[١٠]


المراجع

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:2194.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:5745.
  3. "معنى اشتكى"، معجم المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 3/1/2022.
  4. "معنى قرحة"، معجم المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 3/1/2022.
  5. "معنى ريق"، معجم المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 4/1/2022.
  6. "معنى سقيم"، معجم المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 5/12/2021.
  7. الله تربة&st=w&xclude=&rawi[= "شرح حديث وضع الإصبع في التراب"]، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 5/12/2021. بتصرّف.
  8. القسطلاني، شرح القسطلاني ارشاد الساري لشرح صحيح البخاري، صفحة 393. بتصرّف.
  9. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:5735.
  10. رواه الألباني، في صحيح الحامع، عن أبو سعيد الخدري وعبادة بن الصامت، الصفحة أو الرقم:70.