جُعل الميراث في الإسلام حدّاً من حدود الله -سبحانه-، ووصيةً من وصاياه، قال -تعالى-: (يُوصِيكُمُ اللَّـهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ)،[١] وأقرّ الإسلام مبدأ العدل وجعله أساساً من أساساته، وحذّر من الظلم ومجاوزة الحدود وأكل الحقوق، وبيّن الحدود، وأعطى لكلّ صاحب حقٍّ حقّه، ومن تلك الحقوق: حقّ الميراث.[٢]


أحاديث عن أكل الميراث

أحاديث تحذّر من الظلم وأكل الميراث

حذّر الله -تعالى- ورسوله -صلّى الله عليه وسلّم- من عدم أداء كلّ ورثتٍ حقّه من ميراث الميت، وقد وردت عدّة أحاديث نبويةٍ تحذّر من ذلك فيما يأتي ذكر بعضٍ منها:

  • (مَن كانَتْ عِنْدَهُ مَظْلِمَةٌ لأخِيهِ فَلْيَتَحَلَّلْهُ مِنْها، فإنَّه ليسَ ثَمَّ دِينارٌ ولا دِرْهَمٌ، مِن قَبْلِ أنْ يُؤْخَذَ لأخِيهِ مِن حَسَناتِهِ، فإنْ لَمْ يَكُنْ له حَسَناتٌ أُخِذَ مِن سَيِّئاتِ أخِيهِ فَطُرِحَتْ عليه).[٣]
  • (اتَّقُوا الظُّلْمَ، فإنَّ الظُّلْمَ ظُلُماتٌ يَومَ القِيامَةِ، واتَّقُوا الشُّحَّ، فإنَّ الشُّحَّ أهْلَكَ مَن كانَ قَبْلَكُمْ، حَمَلَهُمْ علَى أنْ سَفَكُوا دِماءَهُمْ واسْتَحَلُّوا مَحارِمَهُمْ).[٤]
  • (عَنِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فِيما رَوَى عَنِ اللهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أنَّهُ قالَ: يا عِبَادِي إنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ علَى نَفْسِي، وَجَعَلْتُهُ بيْنَكُمْ مُحَرَّمًا، فلا تَظَالَمُوا).[٥]
  • (أَتَدْرُونَ ما المُفْلِسُ؟ قالوا: المُفْلِسُ فِينا مَن لا دِرْهَمَ له ولا مَتاعَ، فقالَ: إنَّ المُفْلِسَ مِن أُمَّتي يَأْتي يَومَ القِيامَةِ بصَلاةٍ، وصِيامٍ، وزَكاةٍ، ويَأْتي قدْ شَتَمَ هذا، وقَذَفَ هذا، وأَكَلَ مالَ هذا، وسَفَكَ دَمَ هذا، وضَرَبَ هذا، فيُعْطَى هذا مِن حَسَناتِهِ، وهذا مِن حَسَناتِهِ، فإنْ فَنِيَتْ حَسَناتُهُ قَبْلَ أنْ يُقْضَى ما عليه أُخِذَ مِن خَطاياهُمْ فَطُرِحَتْ عليه، ثُمَّ طُرِحَ في النَّارِ).[٦]
  • أخرج الإمام البخاري في صحيحه عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما-: (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ خَطَبَ النَّاسَ يَومَ النَّحْرِ فَقالَ: يا أيُّها النَّاسُ أيُّ يَومٍ هذا؟، قالوا: يَوْمٌ حَرَامٌ، قالَ: فأيُّ بَلَدٍ هذا؟، قالوا: بَلَدٌ حَرَامٌ، قالَ: فأيُّ شَهْرٍ هذا؟، قالوا: شَهْرٌ حَرَامٌ، قالَ: فإنَّ دِمَاءَكُمْ وأَمْوَالَكُمْ وأَعْرَاضَكُمْ علَيْكُم حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَومِكُمْ هذا، في بَلَدِكُمْ هذا، في شَهْرِكُمْ هذا، فأعَادَهَا مِرَارًا، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ فَقالَ: اللَّهُمَّ هلْ بَلَّغْتُ، اللَّهُمَّ هلْ بَلَّغْتُ).[٧]
  • (المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ، لا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ، ولا يَحْقِرُهُ، كُلُّ المُسْلِمِ علَى المُسْلِمِ حَرامٌ، دَمُهُ، ومالُهُ، وعِرْضُهُ).[٨]


أحاديث تبين عقوبة أكل الميراث

بيّن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- عقوبة الاعتداء على الميراث في عدّة أحاديث نبويةٍ يُذكر منها:

  • (لا يربو لحمٌ نبتَ من سحتٍ -المال الحرام- إلَّا كانتِ النَّارُ أولى بِهِ).[٩]
  • (لَا يَأْخُذُ أَحَدٌ شِبْرًا مِنَ الأرْضِ بِغَيْرِ حَقِّهِ، إِلَّا طَوَّقَهُ اللَّهُ إلى سَبْعِ أَرَضِينَ يَومَ القِيَامَةِ).[١٠]
  • (إنَّكم تختَصِمونَ إليَّ وإنَّما أنا بشرٌ ولعلَّ بعضَكم أن يَكونَ ألحنَ بحجَّتِهِ من بعضٍ فإن قضيتُ لأحدٍ منْكم بشيءٍ من حقِّ أخيهِ فإنَّما أقطعُ لَهُ منَ النَّارِ فلا يأخذ منْهُ شيئًا).[١١]


المراجع

  1. سورة النساء، آية:11
  2. محمد عبدالعاطي محمد عطية (26/3/2016)، "مخالفات ووعيد آكل الميراث"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 15/9/2021. بتصرّف.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:6534، صحيح.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:2578، صحيح.
  5. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم:2577، صحيح.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:2581، صحيح.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:1739، صحيح.
  8. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:2564، صحيح.
  9. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن كعب بن عجرة، الصفحة أو الرقم:614، صحيح.
  10. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:1611، صحيح.
  11. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن أم سلمة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1339، صحيح.