كتاب اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان؛ أي الإمام البخاري ومسلم، امتاز بيُسر الجمع وسهولته، وقُربه من طلبة العلم.[١]


كم عدد أحاديث اللؤلؤ والمرجان؟

بلغ عدد الأحاديث التي أوردها محمد فؤاد عبد الباقي في كتاب اللؤلؤ والمرجان والتي اتفق عليها الشيخان البخاري ومسلم: ألفاً وتسعمئةٍ وستة أحاديث،[٢] وقد وُزّعت الأحاديث تحت كُتب وجُعل لكلّ كتابٍ عنوانٌ مستقلٌ، أوّلها كتاب الإيمان وآخرها كتاب التفسير.[٣]


منهج المُصنف في تصنيف كتاب اللؤلؤ والمرجان

حرص المُصنف محمد فؤاد عبد الباقي على اتّباع منهجٍ فريدٍ في تصنيفه كتاب اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان، تالياً بيانُ ذلك:[٤]

  • رتّب المصنف كتابه وفق ترتيب الإمام مسلم في صحيحه، فقد جمع الأحاديث المتعلّقة بموضوعٍ معيّنٍ واحدٍ في موضعٍ واحدٍ، ثمّ يذكرُ حديثاً ويعتبره أصلاً ثمّ يذكر الحديث بالطرق والأسانيد الأخرى، ويذكرُ بعدها النقص أو الفروقات التي بينها وبين الحديث الذي جعله أصلاً وأورده في البداية.
  • أثبتَ النصَّ وفق صحيح الإمام البخاري، أي أنّه أخذ نصّ الحديث وفقاً لنّصه في صحيح البخاري.
  • لم يعتمد المصنف ترتيب الإمام البخاري؛ والسببُ في ذلك أنَّ الإمام البخاري يُقطِّع الأحاديث ويوزعها في أبواب ليستدلّ بها على المسائل.


مُصنّف كتاب اللؤلؤ والمرجان

مُصنّف كتاب اللؤلؤ والمرجان هو محمد فؤاد عبد الباقي، وُلد في إحدى قُرى القليوبية في مصر، ونشأ في القاهرة ودرس في بعض مدارسها، ثمّ عَمِل مترجماً في البنك الزراعي إلى سنة ألف وتسعمئةٍ وثلاثةٍ وثلاثين ثمّ تفرّغ للعمل في التأليف، وقد ضعُف بصره إلى أن أصبح كفيفاً قُبيلَ وفاته، وتوفّي في القاهرة، كان كثير الصيام قوي العزيمة، ومن أبرز أعماله في الترجمة: ترجمته كتاب مفتاح كنوز السنة وكتاب تفصيل آيات القرآن الحكيم، وله مصنفاتٌ عدةٌ، منها: تيسير المنفعة بكتابي مفتاح كنوز السنة، والمعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم، ومعجم غريب القرآن، وله العديد من الأعمال أيضاً، فقد عمل على فهرسة كلٍّ من موطأ الإمام مالك، وسنن ابن ماجه، وصحيح مسلم، كما أضاف إليها شروحاً، وغيرها من الأعمال التي برز فيها.[٥][٦]


شرح كتاب اللؤلؤ والمرجان

ظهرت بعض الشروح لكتاب اللؤلؤ والرجان فيما اتّفق عليه الشيخان (البخاري ومسلم)، من أبرز تلك الشروح: كتاب جواهر الإيمان شرح كتاب اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان للحافظ عمران أيوب لاهوري، وقد اعتمد في شرحه على كتاب فتح الباري لابن حجر وهو شرحٌ على صحيح البخاري، واعتمد أيضاً شرح الإمام النووي على صحيح الإمام مسلم، ووضع فوائد مميزةً لكلّ حديثٍ بأسلوبٍ مختصرٍ، وحرصَ أيضاً على بيان المفردات الغريبة والمعاني الصعبّة بالرجوع إلى كتب غريب الحديث التي بيّنت معاني المفردات الغريبة إضافةً إلى المعاجم الحديثية الخاصة بألفاظ ومصطلحا الحديث النبوي، ويعدّ شرح جواهر الإيمان شرح كتاب اللؤلؤ والمرجان من أوائل الشروحات المفيدة والمختصرة.[٧]

المراجع

  1. محمد فؤاد عبد الباقى، كتاب اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان. بتصرّف.
  2. مجموعة من المؤلفين، أرشيف منتدى الألوكة 3. بتصرّف.
  3. والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان (نسخة منقحة)/i734&p1 "كتاب: اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان (نسخة منقحة)"، نداء الإيمان، اطّلع عليه بتاريخ 8/10/2021. بتصرّف.
  4. عبد المحسن العباد، كتاب كيف نستفيد من الكتب الحديثية الستة، صفحة 8-9. بتصرّف.
  5. "فهرس المؤلفين"، المكتبة الشاملة، اطّلع عليه بتاريخ 10/11/2021. بتصرّف.
  6. أرشيف إسلام أون لاين، "محمد فؤاد عبد الباقي.. وفهرسة القرآن والسنة"، إسلام أون لاين، اطّلع عليه بتاريخ 10/11/2021. بتصرّف.
  7. دار الإسلام (15/5/2012)، "جواهرالإيمان شرح اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان "، موقع دار الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 10/11/2021. بتصرّف.